Posts Tagged ‘مسرحية’

شاهد المسرحية الأردنية الآن فهمتكم (2011) بطولة موسى حجازين (سمعة) كاملة على اليوتوب من قناة رؤيا – تأليف أحمد حسن الزعبي وإخراج محمد الضمور

في حال لم يعمل الفيديو أعلاه من قناة رؤيا، يمكنك مشاهدة هذه المسرحية من هذا الرابط البديل

بطولة: موسى حجازين (سمعة).

تأليف: الكاتب أحمد حسن الزعبي.

الإخراج: المخرج محمد الضمور.

المشاركين في المسرحية: جورج حجازين، ومعتصم فحماوي، ومحمد السوالقة، وأريج دبابنة، وخلدون حجازين، وفضل العوضي، وبتول الضمور، وحنين خوري، ومحمد الصبيحي، وحكمت درويش، وعمر صوالحة، وهلال زكي.

المصدر: (مؤتمر للإعلان عن المسرحية الرمضانية (الآن فهمتكم)، صحيفة الرأي الأردنية، http://alrai.com/article/527655.html

 

عن المسرحية نقلا عن موقع قناة الجزيرة:

أحمد الزعبي: المسرحية جزء من حراك إصلاحي فني (الجزيرة نت

هموم واحدة
ويقول مؤلف العرض الكاتب الساخر أحمد حسن الزعبي إن المسرحية كتبها 300 مليون عربي خرجوا من بيوتهم إلى الشوارع دون أن يمروا من شرفات الأحزاب أو المعارضة على مختلف أطيافها أو سراديب التنظيمات السرية، فقد خرجوا من وجعهم وجوعهم في بعض الوقت ليقولوا كلمتهم في الحرية والديمقراطية.

وأضاف في حديث للجزيرة نت أن المسرحية تتناول الهم العربي العام، ومشاكل الأردن جزء منه، فقد حضرها ضيوف عرب ولم يشعروا بأن القضايا المطروحة محلية أردنية بل أحسوا بأنها القضايا ذاتها التي يعانون منها في بلدانهم.

ويرى الزعبي أن المسرحية لم تكن جزءا من الحراك السياسي الإصلاحي في الأردن وإنما كانت جزءا من حراك إصلاحي فني بمعنى تصحيح لمسيرة المسرح الأردني، فمنذ غياب هشام يانس ونبيل صوالحة كثنائي، وانفصال موسى حجازين عن محمد الشواقفة الكاتب والمخرج، لم تقدم بالأردن منذ عشر سنوات مسرحية سياسية بمعنى الكلمة.

وأعرب عن أمله في أن تساهم المسرحية في تشجيع الفنانين والكتاب في الأردن على مواصلة المسيرة في تقديم أعمال مسرحية سياسية هادفة.

الفنان موسى حجازين في لقطة من المسرحية (الجزيرة نت)

رسائل مباشرة
ومن وجهة نظر الناقد المسرحي جمال عياد فإن المسرحية تتأسس على مفهوم “الكباريه السياسي” وتعكس رسائلها المباشرة التحولات اللافتة في المناخ السياسي بالأردن بفعل تداعيات الربيع العربي التي رفعت مستوى حرية التعبير في الأعمال الفنية، ليس تجاه الحكومات فحسب وإنما تجاه سلطة الدولة نفسها.

وقال عياد في حديث خاص للجزيرة نت إنه وفق بطلها موسى حجازين “أبو صقر” وفي السياق الرمزي لمشاهدها الأخيرة، فإن الأب يتفاجأ بمقدار التغير حوله من قبل أسرته -أو رعيته- ولكن بعد فوات الأوان، فيعد الأب أبناءه بأنه سيتغير ويصدر قوانين جديدة ويسرف في وعوده بأن لا توريث في الحكم ويقول مقولته الأخيرة قبل خلعه “الآن فهمتكم”، وهي عنوان العمل الفني.

لقطة من مسرحية “الآن فهمتكم” (الجزيرة نت)

جرأة الطرح
ويرى عياد أن الجديد هو مقدار الجرأة في أطروحاتها، أما على المستوى الفني فهناك تشابه مع مسرح عادل إمام وموسى حجازين من حيث البطولة المطلقة لكليهما.

وأكد أن العرض المسرحي أثار قضايا شغلت الرأي العام مثل الحافلة السريعة بعمان.

كما تطرح المسرحية –حسب عياد- كيف أن الحكومات هي التي تشكل مجلس النواب على مقاسها وتستخدم تعبير الوحدة الوطنية على مزاجها، وخاصة عبر استغلال المباريات الرياضية بين فريقي الوحدات والفيصلي بحسب حوارات المسرحية.

ولفت إلى أن المسرحية تفوقت شعبيا على طيف كبير من المعارضة عندما أوضحت أن البلطجية هم من صناعة الأجهزة الأمنية المرتبطة بالحكومة بينما لم تجرأ المعارضة على التصريح بذلك.

يذكر أن المسرحية مستوحاة من خطاب الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي الذي اشتهر بتعبير “أنا فهمتكم” بعد اندلاع الثورة التونسية، وهي الأولى لكاتبها أحمد الزعبي.

المصدر: موقع قناة الجزيرة