Archive for the ‘علوم وأبحاث’ Category

تحذير من منع وصول منشورات صفحات الفيسبوك إليكم… وكيف امتلك الفيسبوك 19 مليار دولار لكي يشتري الواتسب

امتلك صفحة فيسبوك بعنوان: Medical Conferences in Jordan مؤتمرات طبية في الأردن. بالإضافة إلى صفحة فيسبوك خاصة بالمدونة Blog of Moa’bite. المنشورات Posts التي أقوم بنشرها في صفحاتي على الفيسبوك  أصبحت تدريجياُ على مدار الأشهر الماضية لا تصل إلى الذين عملوا لايكات لصفحاتي. قررت أن أكتب عن الموضوع في صفحة مؤتمرات طبية في الأردن بعد أن خبر شراء الفيسبوك للواتساب بقيمة 18 مليار دولار. لم أتفاجأ لأنني أمتلك صفحتين على الفيسبوك… التفاصيل في الأسفل:

**** تحذير من منع وصول منشورات صفحات الفيسبوك إليكم… وكيف امتلك الفيسبوك 19 مليار دولار لكي يشتري الواتسب ****

هل لاحظتم أن فيسبوك لا يقوم بأيصال كل منشورات الصحفات التي تشتركون بها إليكم؟ نعم، فالموضوع إختياري حسب رأي الفيسبوك. في الماضي، كان الأمر إختياري لصاحب الصفحة أن يدفع المال من أجل أن تصل المنشورات لتظهر في أعلى حسابات المشتركين أو تظهر لأصدقاء المشتركين بالصفحات. ولكن يبدو أن تلك الطريقة كانت غير كافية لجعل أصحاب الصفحات يقومون بدفع المال. ما هي طريقة الفيسبوك لجمع المال الان؟ بسيطة… أن لا تصل المنشورات أبداُ إلى المشتركين بالصفحات. وأصحاب الصفحات الآن يجب أن يدفعوا المال لكي تصل المنشورات إلى المشتركين (وأصدقائهم) وذلك حسب المبلغ المدفوع. مثلا، يجب دفع 5 دولار ليرى المنشور 4,700-12,000 شخص و100 دولار ليرى المنشور 42,000-57,000 شخص (لاحظ الـ5 دولار في الصورة 2). من أشهر قليلة، المنشورات التي ننشرها لا تصل إلى أكثر من 5% من المشتركين بصفحتنا.

مزيد من التفاصيل، كيف تأثرت صفحتنا؟ تجاوز عدد اللايكات لصفحتنا أكثر من 1,000 لايك منذ بداية سنة 2014. لذلك يفترض أن يصل عدد مشاهدات البوستات الجديدة التي ننشرها إلى عدد قريب من ألف. ولكن في الواقع، وحتى يستطيع الفيسبوك أن يشتري الواتساب بـ19 مليار دولار، فهو يمنع المنشورات من أن تصل إليكم. ونسبة المنع خيالية! مثلا، كما يمنكم أن تروا في الصورة 1:

– نشرنا بوست عن “المؤتمر الأردني الإيطالي الدولي الثاني” بتاريخ 25-2-2014. عدد المشتركين الذين رؤوا الإعلان ليس 1,00… ولا 800… ولا 600… ولا 400… ولا 200… ولا 100… بل 25.

– نشرنا بوست عن “المؤتمر الطبي الأردني الروماني” بتاريخ 16-2-2014. اليوم، 1-3-2014، عدد المشتركين الذين رؤوا الإعلان 39.

– نشرنا بوست عن “المؤتمر الطبي الأول لمستشفى النديم الحكومي” بتاريخ 20-1-2014. اليوم، 1-3-2014، عدد المشتركين الذين رؤوا الإعلان 32.

هل هناك حل؟
الحل الوحيد المتوفر هو أن تختار أن تحصل على تنبيهات في حال نشر أي بوست جديد في البيجات التي تحبها – كما في الصورة 3.

فيسبوك حالياً هو الشبكة الإجتماعية الأشهر في العالم بدون أي منازعين… وما يفعله الفيسبوك حالياُ من إجراءات جشعة هو نتيجة طبييعة تحدث عند إحتكار أي شركة لشئ معين!

يا مارك مارك زوكربيرغ والله بكفيك المليارات اللي صرت مجمعها… لساتك شاب وبتقدر تجمع مليارات أكثر… بس مش بحركات مثل هاي!

بحب أحكيلك… عيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييب علييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييك!

كيف استطاع الفيسبوك أن يدفع 19 مليار دولار لشراء الواتس اب... منع وصول النشرات إلى المشتركين بالصفحات

كيف استطاع الفيسبوك أن يدفع 19 مليار دولار لشراء الواتس اب… منع وصول النشرات إلى المشتركين بالصفحات

باستخدام صور الأقمار الإصطناعية: تفسير علمي لظاهرة شارع الأردن – الطلعة السحرية أو طلعة الجاذبية أو الشارع العكسي أو الشارع الذي تصعد فيه المياة للأعلى-

الظاهرة التي لا يوجد أي جهة علمية تفسرها بالأردن:

بحسب تقرير قناة MBC عن الظاهرة و الموجود على اليوتوب، تقول معدة التقرير دانا جدعان: “ليست من عالم الخيال أو السحر… فعندما تتعدى إحدى المنحدرات في شارع الأردن وتوقف سيارتك في أسفلها، فستلاحظ أن السيارة ستبدأ بالرجوع إلى الخلف صعودا لوحدها…” وبعد ذلك يظهر التقرير سيارات تصعد بدلا من أن تنزل! ورجل يسكب ماء ليصعد بدلا من أن ينزل!

تفسير علمي لشارع مشابه في الولايات المتحدة الأمريكية بناء على تجربة بسيطة وهذا التفسير منشور في موقع جامعة أمريكية تدعى UMBC:

كتبت عن هذا الموضوع بتاريخ “17.06.2010” تحت عنوان: “حصريا ولأول مرة: تفسير ظاهرة شارع الأردن- هل هي سحر أو خيال؟ أم لها تفسير علمي؟ هل هي خداع بصري؟ قوة مغناطيسية؟ أو ظاهرة لا يمكن تفسيرها؟”. التالي منقول من تلك المقالة:

التجربة بإختصار: قام هذان الباحثان باستخدام جهاز GPS لقياس أرتفاع الشارع في بدايتها ونهايته. أي ابتدأوا من المنطقة “المنخفضة” التي تبدأ فيها سيارة متروكة من دون غيار بالصعود إلى الإعلى… وانتهوا في المنطقة “العالية” التي تصعد إليها السيارة.

لفهم التجربة بشكل كامل، يمكنك قراءة ملخص التجربة كاملا في المقالة نفسها.

 

التفسيرات المحلية:

 

يوجد تقرير رائع منشور عن الظاهرة على اليوتوب بعنوان: “ظاهرة غريبة في شارع الاردن – تصوير ومونتاج فاتنة ناصر”. أعتقد أن هذا التقرير رائع لأنه عرض كل وجهات النظر بدءا من “الجن” مرورا بالخداع البصري وانتهاء بمحاولة علمية لتفسير الظاهرة على لسان نقيب الجيولوجيين الأردنيين:

 

“أنا أعتقد أنها ظاهرة خداع بصري لا غير… لأنه لو أخذناها لأسباب علمية… لو قلنا إنها سبب مغناطيسي… سينجذب في هذا الإتجاه… أو الإتجاه المعاكس… المواد الحديدية… السيارة فيها حديدممكن تنجذب… ولكن عندما نصب سوائل أو مياه… المياه لا تتأثر بالمغناطيس أو الظاهرة المغناطيسية فلماذا أيضا المياه تسير في نفس الإتجاه الذي تسير فيه المادة الحديدية؟.”

أولا… هل الموضوع الذي يتم النقاش حوله هو “قصيدة” أو “رواية” ليقول شخص يفترض أنه يستخدم الطريقة العلمية لتفسير الظواهر الكونية بأنه “يعتقد”؟ هل هي مسألة “رأي شخصي”؟ أم هو موضوع علمي بحت لا مجال فيه لذكر الآراء الشخصية؟

المشكلة ليست في نقيب الجيولوجيين. بالعكس، قد يكون هذا الرجل شخص علمي ولكن لم ينتبه لمعنى الكلمة التي استخدمها. فكم هم الأشخاص الذين تعرفهم والذين “يبخلون عليك” بذكر رأيهم الشخصي ليذكروا لك المصادر أو المراجع العلمية لإثبات فكرة معينة؟ ألا تعتقد معي أن معظم من نعرفهم لا يتحدثون غير بالإراء الشخصية؟ فإذا كان الموضوع عن كيفية علاج مرض معين، نصحك بأخذ دواء معين بناء على خبرته الشخصية. وإذا تحدثتم عن التطور أو غيره من المواضيع الخلافية، استشهد لك بقصة حدثت معه أو مع “ابن عمه” وتثبت لك غباء آلاف الجامعات والمدارس التي تدرس مثل هذه المواضيع “الفاشلة”. وإذا تحدثتم عن تنظيم الأسرة، جاء لك بمثال عن صديق له جاء من أسرة فقيرة معدمة عدد أفرادها 15 فردا ونجح في دراسة الطب… إلخ. وفي النهاية، يلومك هكذا أشخاص على طريقتك “المستفزة” في الحديث لأنك لا ترضى أن تذكررأيك الشخصي في مواضيع كالسابق ذكرها!

على أية حال، عندما أفسر موضوع معين بطريقة علمية، فإن التفسير الذي أخرج به ليس “رأيا شخصيا” لي… فالحقيقة العلمية ليست ملكا لأحد! والحقائق العلمية لا تحتاج لذكر هوية الشخص الذي جاء بها للدلالة على صحتها أو عدمه!

وأنا وأنت “لا نعتقد بدوران الأرض حول الشمس”. فشئنا أم أبينا…”فمع ذلك فهي تدور!”. لا نمتلك الخيار في تقبل هذه الحقيقة أو عدمه، لأنه ليست مسألة رأي شخصي يحتاج لي ولك للموافقة عليه أو حتى لسلطة دينية تفسر كتابا مقدسا معينا لتخرج بهذا الإستنتاج!

image

وبالتالي، ألم يكن بالأحرى بنقيب الجيولجيين الجزيل الإحترام أن قام بإثبات تفسير الخداع البصري بإستخدام لغة الأرقام أو التجربة؟ أو هل قام بذلك ولم يتم إدراج ذلك الإثبات في التقرير؟ لو توصل أحدهم للإثبات مبني على تجربة علمية للظاهرة، هل كان هذا التقرير وتقرير قناة MBC لينتهي بدون ذكرها؟ هل كانت نتائج البحث في جوجل لتخلو من هذا التفسير؟ وهل كانت مقالاتي التي كتبتها في مدونتي تتصدر نتائج البحث؟

image

 

ماذا قال نقيب جيولوجيين سابق حول هذه الظاهرة؟

“القياسات اللي أخذتها أنا حقيقة أثبتت أنه هناك فرق في الإرتفاع في الإتجاه الذي تسير فيه السيارة أو إتجاه سكب الماء”

المصدر: تقرير لـ MBC على اليوتوب بعنوان: “ظاهرة غريبة في شارع الأردن”

بعد جملة نقيب الجيولوجيين هذه، تختم المذيعة تقريرها بالقول:

“أمر محير فعلا: هل هي ظاهرة جيولوجية أم خداع بصري أم شأن لا يعلمه إلا الله؟ تبقى الإجابة بحاجة إلى دراسة محلية دقيقة ومعمقة ستكون الأولى التي ستدرس ما يقف وراء مثل هذه الظاهرة العجيبة”

لا يبين التقرير ماذا يقصد نقيب الجيولوجيين بجملته؟ هل قصد أن المياه أو السيارة تسير من منطقة منخفضة إلى منطقة مرتفعة حسب “القياسات التي أخذها”؟ بما أن معدة ختمت تقريرها بما قالته أعلاه، إذن، نستطيع أن نستنتج بسهولة أن القياسات التي تمت جاءت متوافقة مع ما تراه أعين الناس. أي: ظاهرة عجيبية تتحدى قوانين الفيزياء، الأجسام تتحرك صعودا إلى الأعلى!

وهل يحتاج الأمر إلى “دراسة محلية دقيقة ومعمقة” للإتيان بتفسير علمي لهذه الظاهرة؟

تفسير الظاهرة بناء على حساب فرق الإرتفاع بين بداية الشارع ونهايته:

بناء على التجربة المذكورة أعلاه، حساب فرق الإرتفاع بين بداية الشارع ونهايته هو طريقة سهلة جدا لإثبات أو دحض “فرضية” الخداع البصري. هل يعقل أنه لم تخطر على بال أحدهم هذه الفكرة طوال هذه السنوات؟

image

لحساب فرق الإرتفاع، إعتقدت أن الوسيلة الوحيدة لذلك هي استخدام جهاز معين كتلك الأجهزة التي يستخدمها المهندسون المدنيون. أنا أدرس الطب. ألم يقكر أحدهم بعمل هذه القياسات؟ في الحقيقة… هل تعتقد بوجود شخص “مجنون” بما فيه الكفاية “ليضيع” وقته وماله لتفسير ظاهرة كظاهرة شارع الأردن؟. فما بالك أنه لا توجد جهة علمية واحدة قد نشرت تفسيرا علميا لهذه الظاهرة على الإنترنت؟ وما بالك أن نقيب الجيولوجيين الحالي فقط يكتفي بذكر “إعتقاده” بأنه هذه الظاهرة ليست نتيجة لسبب “مغناطيسي”!

بعد أكثر من سنة ونصف من كتابتي عن الموضوع في مدونتي: الحصول على إرتفاعات المناطق عن طريق صور الأقمار الإصطناعية

كانت معرفتي بالخدمات التي تقدمها جوجل في أنها تقتصر فقط على صور أقمار إصطناعية للكرة الأرضية… لم اكن أعرف أن هناك تكنولوجيا تسمح بمعرفة إرتفاع أي منطقة عن سطح البحر فقط عن طريق صور الأقمار الإصطناعية المقدمة بشكل مجاني من خلال جوجل.

وصلت إلى صفحة بإسم: Google Maps Find Altitude تمكنك من الحصول على إرتفاع أي منطقة على وجه الكرة الأرضية بعد أن تكون قد عملت تقريب لها zoom in. هذا هو الرابط للموقع: http://www.daftlogic.com/sandbox-google-maps-find-altitude.htm

بعد صدور خبر تساقط الثلوج فوق المناطق التي يزيد إرتفاعها عن كذا متر عن سطح البحر، يبادر بعض الناس إلى الإستفسار عن إرتفاع تلك المنمطقة وتلك. قبل أسابيع، تفاجئت من أخي وهو يذكر لي إرتفاع جبل شيحان في الكرك… “من وين لك ها المعلومة؟” سألته باستخفاف وأنا أفكر: “طلعت قست ارتفاعه بنفسك؟”. تفاجئت وهو يذكر لي المعلومة أعلاه عن شركة جوجل. اليوم فقط تأكدت من تلك المعلومة ولو لم تكن صحيحة لما كنت قد كتبت هذا الموضوع.

لماذا ذكرت كل هذه التفاصيل؟ بعد أن كتبت أكثر من ثلاثة أرباع هذه المقالة، تبين لي أنه هناك مدونة اردنية حاولت تأكيد فكرة الخداع البصري بنفس الطريقة التي أنا أتبعها الآن. المصيبة الكبرى أن ذلك كان عام “2006”. لماذا لا يظهر ذلك التفسير في نتائج جوجل عند البحث عن “تفسير ظاهرة شارع الأردن”؟ السبب هو أن المقالة كتبت باللغة الإنجليزية. السبب الثاني وهو الأهم، ذكر هذا الدليل المهم فقط بهذه العبارات:

…Very interesting. I turned the ‘terrain’ feature on. the street is clearly going up, and never down. This confirmed my suspicions of a visual illusion.

I traced the altitude of the whole street. Google Earth says it’s just going up.

Source: http://www.360east.com/?p=596

شكرا لك على هذه المقالة. لولاك، لكنت قد وضعت كل صور الأقمار الإصطناعية لشارع فارعي اعتقدت أنه هو الشارع المقصود بالتقرير. أيضا، قلدت صورة وضعتيها في مدونتك للشارع من برنامج جوجل إيرث. شكرا جزيلا! على الجهة المقابلة، لم أقلد فكرة أخذ ارتفاعات الشارع من مدونتك… مباشرة بعد اكتشافي للموقع المذكور أعلاه… كتبت التالي. ولكن في النهاية… أنت أول من توصلت لهذه الفكرة… بلا شك!

وأخيراّ، بعد سنين من التعجب والحيرة. ماذا “يعتقد” جوجل حول تفسير هذه الظاهرة؟

Gravity Road, Jordan Street, Amman الطلعة السحرية أو طلعة الجاذبية أو الشارع العكسي في شارع الأردن 6

 

Gravity Road, Jordan Street, Amman الطلعة السحرية أو طلعة الجاذبية أو الشارع العكسي في شارع الأردن 5

image

image

Source: http://www.360east.com/?p=596

أخيرا… التفسير:

Gravity Road, Jordan Street, Amman الطلعة السحرية أو طلعة الجاذبية أو الشارع العكسي في شارع الأردن

ظاهرة رجوع السيارات للخلف ا الطعلة السحرية طلعة الجاذبية شارع الأردن الجنGravity Road, Jordan Street, Amman الطلعة السحرية أو طلعة الجاذبية أو الشارع العكسي في شارع الأردن 9

image

Gravity Road, Jordan Street, Amman الطلعة السحرية أو طلعة الجاذبية أو الشارع العكسي في شارع الأردن 11

احظ: الحركة تبدو للناظر وكأنها من منطقة منخفضة إلى منطقة مرتفعة. ولكن،حسب الإرتفاعات المأخوذة من صور الأقمار الإصطناعية من جوجل، الحركة هي من: منطقة مرتفعة (نقطة 11 = 1029 متر) إلى: منطقة منخفضة (نقطة 0 = 967 متر). يمكنك أن تلاحظ من خلال هذه الصورة للشارع السحري أو سمه ما شئت أن الشارع يبدأ مرتفعا عند النقطة 0 ليعود لينخفض ثم ليترفع وصولا إلى نقطة 11. أنظر إلى الصورة التالية (أو شاهد تقرير الـ MBC على اليوتوب لفهم أفضل) لترى لشاحنة وسيارة التاكسي الموجودتين في الصورة (محاطتان باللون الأصفر) تتحركان بإتجاه نقطة 0. هذه الحركة بلا شك تظهر وكأنها من منطقة منخفضة إلى منطقة مرتفعة. ولكن، هل هذه التذبذب في الإرتفاع يتفق مع قيم الإرتفاع مأخوذة من صورة الأقمار الإصطناعية من جوجل؟ مصدر الصورة: تقرير قناة MBC بعنوان «ظاهرة غريبة في شارع الأردن» ttp://www.youtube.com/watch?v=sTkopgV6gsU
..:AManFromMoab.wordpress.com:.. اتجاه حركة السيارات والماء المسكوب «عكس اتجاه ميلان الشارع» مصدر الصورة: تقرير قناة MBC بعنوان «ظاهرة غريبة في شارع الأردن»
http://www.youtube.com/watch?v=sTkopgV6gsU ..:AManFromMoab.wordpress.com:.. صورة الشارع من برنامج جوجل إيرث. لاحظ المنطقة المحاطة باللون الأصفر…. يا أخي والله كمان هاي شكلها زي نزلة… وإلا لا؟ هذه الصورة هي تقليد لصورة مشابهة وجدتها في مدونة أردنية: http://www.360east.com/?p=596... شكراّ على الفكرة!
صورة الشارع منقولة «بتصرف» من مدونة:
http://www.360east.com/?p=596 موقع النقاط من 0-11 هو تقريبي. الإرتفاعات منقولة من موقع: “Google Maps Find altitude”, http://www.daftlogic.com/sandbox-google-maps-find-altitude.htm الأهم من ذلك كله… الطريق ترتفع من نقطة 0 وحتى هذه نقطة 11. أي أن المنطقة المنخفضة التي تبدو من منتصف هذه الصورة ليست سوى خداع بصري. أقرأ الأرقام الموجودة الجدول لتشاهد تدرج ارتفاع الشارع بين النقطتين مع عدم موجود منطقة منخفضة في المنتصف. Point النقطة Latitude خط العرض Longitude خط الطول Altitude in meters الإرتفاع عن سطح البحر بالأمتار أثبات ظاهرة الخداع البصري لتفسير ظاهرة شارع الإردن (الطلعة السحرية أو طلعة الجاذبية أو الشارع العكسي) عن طريق قياس فرق الإرتفاعات خلال مسار الشارع مأخوذة من صور الأقمار الإصطناعية من جوجل إيرث في هذه الصورة: لاحظ الإزدياد في الإرتفاع عند التحرك من النقطة 0 إلى النقطة 8 وعدم وجود أي تذبذب في الإرتفاع

الدكتور عيسى عيد بطارسة رئيساً لجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا

الخبر التالي منقول عن جريدة الرأي الصادرة يوم الأحد، 19-09-2010:

بطارسة رئيساً لجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا

عمان – الرأي – وافق مجلس التعليم العالي اخيرا على تنسيب مجلس أمناء جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا بتعيين الدكتور عيسى بطارسة رئيساً للجامعة خلفاً للدكتور هشام غصيب، الذي حصل على إجازة تفرغ علمي.
ويحمل بطارسة درجة الدكتوراه في الهندسة، وعمل أستاذاً في جامعة فلوريدا في الولايات المتحدة الأميركية، وشغل منصب مدير قسم الهندسة الكهربائية وعلم الحاسوب في كلية الهندسة الكهربائية وعلم الحاسوب في جامعة فلوريدا وله العديد من البحوث والدراسات العلمية وأشرف على العديد من رسائل الماجستير والدكتوراه.
ووجهت سمو الأميرة سمية بنت الحسن رسالة تهنئة للدكتور بطارسة متمنّية له التوفيق والنجاح في منصبه الجديد. وأشادت سموها في رسالتها بالسمعة الطيبة للدكتور بطارسة وخبراته الواسعة في العمل الأكاديمي والإداري، وما يتمتّع به من حسٍّ وطنيٍّ وخبرات عالية تشهد له بالكفاءة، والقدرة على ترجمة رؤية سموها لمستقبل الجامعة، وتنفيذ الخطط الهادفة لازدهارها ودوام رفعتها، مشدّدة على ضرورة البناء على إنجازات الجامعة التي تحققت على مدار الأعوام العشرين التي مضت على تأسيسها.
وأكدت سموها ضرورة أن ينهض الرئيس الجديد بمسؤولياته بالتعاون مع جميع العاملين في الجامعة والعمل على تعزيز المشاركة وتنمية الانتماء والولاء للجامعة ورسالتها، وتعميق التفاعل مع المجتمع المحلّي لتنميته وتوجيهه، وتعزيز العلاقات الأكاديمية مع الجامعات الأردنية والعالمية، وتشجيع البحث العلمي لخدمة مجتمعنا الأردني في السعي الدؤوب لتحقيق التنمية المستدامة المنشودة، وتطوير الصناعة المبنية على البحث والدراسات الرصينة المنتجة.
وبيّنت أن رؤيتها للمرحلة القادمة تنطلق من مفهوم (الاستقلال التكافلي) بين مؤسسات مدينة الحسن العلمية، الذي يعني التكامل والتعاضد فيما بينها، بحيث يتمّ الانتقال بسلاسة بين المؤسسة الأكاديمية، ممثلة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، ومؤسسة البحث العلمي التطبيقيّ والتطوير التكنولوجي، ممثلةً في الجمعية العلمية الملكية، ومن ثمّ استثمار الناتج التكنولوجيّ عن طريق متنزه الحسن للأعمال، عبر مركز الملكة رانيا للريادة بدعمٍ من المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا، حيث يتمّ نقله علمياً وعملياً إلى السوق المحلي والإقليمي والعالمي، وهذا ما يمثله ممر الإبداع في مدينة الحسن العلمية.
كما ترتكز هذه الرؤية على رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني وتطلعاته المرتكزة على بناء الأردن النموذج على دعائم أساسية تشكل بمجملها متطلبات هامة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة مع قناعة راسخة بأن الإنسان الأردني هو المحرّك والدافع للعملية التنموية ونقطة ارتكازها.
ودعت سموها إلى الاهتمام بمخرجات التعليم العالي والتأكيد على البحث العلمي بوصفهما عنصراً أساسياً في مسيرة الأردن التنموية، يتقدم بتقدمه ويتأخر بتأخره، مما يسهم في الإسراع بعملية الإصلاح والتحديث التي يجري العمل فيها بأردننا العزيز الأمر الذي يتطلب خريجين يمتلكون المهارات والقدرات اللازمة للتعامل مع مختلف التطورات العلمية والتكنولوجية.
وقالت ان الاهتمام بمخرجات التعليم العالي يساهم في وضع استراتيجية تعالج التحديات، وتهدف إلى إعداد خطط عمل للتوصل إلى إطار مؤسسي واضح للبحث العلمي يكفل توفير الدعم اللازم لتحسين مستويات البحث العلمي ومخرجاته وبخاصّة التطبيقي منه، وذلك من خلال تشجيع أعضاء هيئة التدريس والطلبة على المزيد من الإبداع والتميز، والربط بين الجامعات والمؤسسات البحثية ومؤسسات القطاع الخاص بما يضمن تكامل وتوحيد الجهود الراعية للبحث العلمي ومنع ازدواجيتها وتضارب جهودها.
ووجهت سموّها رسالة إلى الدكتور هشام غصيب أشادت فيها بجهوده المخلصة وعطائه الموصول خلال الفترة التي نهض فيها بأمانة رئاسة الجامعة، مستذكرة الإنجازات الكبيرة التي حققتها الجامعة طيلة تلك الفترة من مستوى متقدّم ومتميّز.
كما ثمّنت سموّها مواقفه معربة عن بالغ تقديرها واعتزازها بما قدم وأعطى للجامعة، في كل المواقع التي حل فيها، والمهام التي نهض بها، مؤكدة أن عطاءه المتميز سيبقى موضع الاحترام والتقدير من قبل كل المنصفين، من الذين عملوا معه، أو عرفوا مدى إخلاصه وتفانيه في عمله.

Source: http://www.alrai.com/pages.php?news_id=357845

مبروك يا ابن خالتي… منها للأعلى إن شاء الله

في خبر في موقع خبرني الإخباري الأردني بعنوان “بطارسة اقوى المرشحين لرئاسة جامعة الاميرة سمية” بتاريخ 11.09.2010، أعجبتني معظم التعليقات التي كتبت…يمكنك قراءتها في الموقع.

حصريا ولأول مرة: تفسير ظاهرة شارع الأردن- هل هي سحر أو خيال؟ أم لها تفسير علمي؟ هل هي خداع بصري؟ قوة مغناطيسية؟ أو ظاهرة لا يمكن تفسيرها؟

ما هي هذه الظاهرة؟
بحسب تقرير قناة MBC الموجود على اليوتوب، تقول معدة التقرير دانا جدعان: “ليست من عالم الخيال أو السحر… فعندما تتعدى إحدى المنحدرات في شارع الأردن وتوقف سيارتك في أسفلها، فستلاحظ أن السيارة ستبدأ بالرجوع إلى الخلف صعودا لوحدها…” وبعد ذلك يظهر التقرير سيارات تصعد بدلا من أن تنزل! ورجل يسكب ماء ليصعد بدلا من أن ينزل!

ما التفسير في رأيك؟ هل هو سحر؟ هل ستكتفي بالتعجب والإستغراب؟

بالنسية لي… حاولت أن أبحت في جوجل عن هذه الظاهرة “باللغة العربية” ولم أصل إلى أي نتيجة. سألت بعض الأشخاص ممن أعرفهم والذين يدرسون الهندسة، لم أستغرب أن لا يعرفوا الإجابة. ولكني استغربت أنهم لم تبد عليهم أية رغبة في معرفة السبب. يا حرام! “أنا أشك، إذن أنا موجود” تذكرت مقولة ديكارت هذه…

فما هو تفسير هذه الظاهرة؟ البحث باللغة العربية في جوجل لم يوصلني إلى نتائج ففكرت أن أبحث بالإنجليزية. التوصل إلى وصف هذه الظاهرة باللغة الإنجليزية قادني إلى إجابة واضحة ومثبتة علميا. كم أنا سعيد بهذه الطريقة السهلة للحصولة على الإجابة!

الوصف باللغة الإنجليزية:

لها عدة أوصاف. لكن الوصف الذي تعتمده موسوعة ويكيبيديا باللغة الإنجليزية لهذه الظاهرة هو Gravity hill.

تبين أن هذه الظاهرة ليست موجودة فقط في شارع الأردن. فبحسب موسوعة ويكيبيديا باللغة الإنجليزية، وفي مقالة بعنوان Gravity hill، “هناك المئات من تلال الجاذبية حول العالم”.

ففي مقالة أخرى في نفس الموقع بعنوان List of magnetic hills، توجد أسماء أماكن عديدة في بلدان عديدة حول العالم توجد فيها نفس الظاهرة. تذكر المقالة مكان واحد فقط في بلد مثل السعودية وكوريا الجنوبية. 3 أماكن في أستراليا. ستة مواقع في كندا… حصة الأسد في عدد الأماكن، كالعادة، هي للولايات المتحدة الأمريكية. حيث تذكر المقالة أكثر من 40 مكان. بالمناسبة، لا تذكر المقالة الأردن.

عفوا… السؤال الأهم: ما السبب؟

ببساطة وإختصار شديدين، السبب بحسب نفس المقالة هو ان تخطيط/ شكل/ تصميم المنطقة المحيطة بالمكان تنتج خداع بصري يظهر أن إنحدار قليل إلى الأسفل وكأنه إنحدار إلى الأعلى. لذلك فإن سيارة بدون غيار ستظهر وكأنها تصعد إلى أعلى.”

تجربة علمية/ بحث علمي/ دراسة علمية عن شارع يحتوي نفس هذه الظاهرة في ولاية بنسلفانيا الأمريكية منشور في موقع جامعة UMBC (The University of Maryland, Baltimore County

هذا هو الرابط إلى هذه التجربة البسيطة في موقع الجامعة الأمريكية المذكور أعلاه: http://userpages.umbc.edu/~frizzell/pabedcogravhill.html
*** طبعا… يفضل أن تقرأ التجربة كاملة! هذا هو اختصار لها ***

التجربة بإختصار: قام هذان الباحثان باستخدام جهاز GPS لقياس أرتفاع الشارع في بدايتها ونهايته. أي ابتدأوا من المنطقة “المنخفضة” التي تبدأ فيها سيارة متروكة من دون غيار بالصعود إلى الإعلى… وانتهوا في المنطقة “العالية” التي تصعد إليها السيارة.

كم بسيطة هذه التجربة؟ ولكن هل حصلوا على نتيجة؟

Gravity Hill “Start” elevation: 1,582 feet
150 feet “up” Gravity Hill:          1,576 feet
300 feet “up” Gravity Hill:          1,564 feet
Gravity Hill “End” elevation:     1,569 feet
GH length from “Start” to “End” = 416 feet

كما ترى من هذه الأرقام المنقولة من الموقع، فإن نقطة البداية التي يراها الناس “منخفضة”، يبلغ ارتفاعها “1582 قدم”. بينما المنطقة المرتفعة، والتي تتجه إليها سيارة متروكة من دون غيار “متحدية كل قوانين الفيزياء” يبلغ ارتفاعها… لا… الإجابة ليست أكثر من “1582 قدم”… المنطقة التي يراها الناس أكثر “ارتفاعا” يبلغ ارتفاعها أقل من المنطقة “المنخفضة”… ارتفاعها يبلغ “1569 قدم”‼!

خداع بصري لا أكثر ولا أقل

إذن، فالمسألة هي مسالة خداع بصري لا أكثر ولا أقل. ولإثبات ذلك “بصريا”، وضعوا صورة نفس الطريق بعد أن قاموا بإزالة ما يحيط بها. ركز في الصورة الثانية لتجد أن الشارع “ينخفض” ولا “يرتفع“!

Conditions of local terrain, the sway of trees, the curves of background scenery have all blended to trick the eye.

يقولون في هذه الجملة: ” ظروف التضاريس المحلية ، والتأثير من الأشجار ، ومنحنيات من خلفية المشهد اختلطت كلها لخداع العين”

clip_image006

clip_image004

الضربة القاضية لأي تفسير آخر غير الخداع البصري:

بعدك مش فاهم؟ شو خداع بصري ما خداع بصري؟ طيب أنا شايفها بعيوني؟ شوف ها الفيديو…

لمشاهدة نفس الظاهرة في دول أخرى غير الأردن، أبحث في اليوتوب عن:

gravity hill

أو عن:

anti gravity road

تحديث الموضوع 26.3.2012:

لا أمتلك جهاز كذلك الذي استخدمه الباحثون في الجامعة الأمريكية المذكورة أعلاه… ولكن إكتشتفت أنه توجد طريقة أخرى للوصول إلى الإرتفاعات دون الحاجة إلى هذا الجهاز: أنقر هنا للإنتقال إلى الموضوع الجديد في المدونة (باستخدام صور الأقمار الإصطناعية: تفسير علمي لظاهرة شارع الأردن – الطلعة السحرية أو طلعة الجاذبية أو الشارع العكسي)

Close View of a Rabbit Embryo in my house in Smakieh Karak Jordan

 

 

Rabbit Embryo

When I first opened one of the balls, shown in photos one and two, I was amazed at the shape of the Embryo inside (Is what you see in the palm of my hand a fetus or an embryo?)

Does this embryo look like a human embryo? To me, its hands and legs look similar to those of a human embryo. I think!

If there is similarity between the embryos of human beings and rabbits, is this a proof of the “Theory” of Evolution? Is the theory of Evolution true? How can you make sure if evolution is correct? Where is God in all of that? Hard questions that need answers.


 

Update 31/12/2011: They say, “the best things in life happen by chance”. Is this saying true? Does it always work?… To my amazement, the above  photos, and in particular, the last ones, have become the main generator of visitors to my Blog.  Read more here!

Update 8/9/2012:  The rabbit embryo photo has gone viral and is being shared by hundreds of thousands of Arab users on Facebook as an “aborted human baby”.  So far, it has 125,000+ likes on Facebook! See the details in this post: “My Rabbit Embryo Photo has gone viral and is being shared by tens of thousands of Arab users on Facebook as an “aborted baby” صورة طفل اجهض .. بالله عليك لا تخرج قبل ان تضغط لايك وتقول سبحان”.