Archive for August, 2010

Youtube charts: Most viewed youtube videos 30.08.2010

youtube most viewed video 30.08.2010

Source: http://www.youtube.com/charts/videos_views?t=a

Moabite starts his 3rd year in medicine

Less than 14 hours separates me from starting my 3rd year in Medicine. I should understand as much information as I can so that I can excel in the clinical training period that begins next june.

The Sex=cret… i want to learn

Lessons from RS

# because of how arrogant I am, when I started studying pathology, I headed toward WebPath and the CD compnaion of that pathology book. What is more, I didn’t study the short lectures but studies from the big long and complicated Basic Pathology book.

Now, as I am running out of time, I have no time to study only 30 slides of the Pathology lab. Why???

# Study lectures only from the doctors handouts. Don’t open books. Even pathology… Even anatomy… Just the lectures are enough!

Cousin got married… :)

Yesterday, I learnt to tie a tie. I learnt it from seeing a paper hanged to a tie bought by my brother.

جمعية ” نساء ضد العنف ” تقيم يوماً خيرياً في مركز الكرك للرعاية والتأهيل

” نساء ضد العنف ” تقيم يوماً خيرياً في مركز الكرك للرعاية والتأهيل

أقامت جمعية ” نساء ضد العنف ” يوم أمس السبت الموافق 28 آب يوماً خيرياً في مركز الكرك للرعاية والتأهيل .وقد تخلل هذا اليوم مجموعة من الأنشطة تمثلت في افطار رمضاني لنزلاء المركز و القائمين عليه ، وملابس جديدة لأفراده البالغ عددهم 135 نزيلاً ونزيلة ، فضلاً عن فحص طبي لهم أشرف عليه نخبة من الأطباء الشباب المتطوعين هم ؛ الدكتور محمد الأدهش والدكتور عربي ابوقويدر والدكتور جميل حجازين والدكتور أنس أبو عيشة والدكتور مؤمن التخاينة.
وقد استمرت الفعاليات قرابة التسع ساعات بدأها فريق الجمعية بجولة استطلاعية شملت مرافق المركز ، تبعها الإشراف على الفحص الطبي وتوزيع الملابس على أفراد المركز.

هذا وقد اشادت رئيسة الجمعية السيدة خلود خريس بمستوى التنظيم والنظافة في المركز وبإدارته ممثلة بالسيد فيصل الضمور وفريقه من المشرفين.

وفي نهاية اليوم قدمّت خريس الهدايا لنخبة من نزلاء المركز ، وقد تضمن فريق الجمعية كلاًمن المهندسة ابتسام أتناس والمهندسة سهيرعمارين والمحامي اشرف خريس والدكتور نضال الشمالي والسيد فراس العلاوين وبرفقة السيد بكر القرالة مدير مركز الحسن الثقافي في الكرك.ويأتي هذا النشاط ضمن سلسلة فعاليات تعكف الجمعية على إقامتها دعماً للمرأة والطفل والمحتاجين . 

image

الخبر منقول عن موقع جمعية نساء ضد العنف: http://ar.womenav.org/SubDefault.aspx?PageId=95&NewsId=76

كيف كانت مشاركتي في هذا النشاط؟

كنت في طوارئ المستشفى الحكومي يوم السبت الماضي عندما سئلت من قبل الدكتور باعث. ض عما إذا كنت أحب “التطوع في نشاط طبي للمعاقين”. بعد تردد قليل، وافقت على المشاركة. أعطاني الدكتور باعث رقم شخص يدعى “محمد المعايطة”. اتصلت مع السيد محمد وطلب مني أن ألاقيه في مركز الحسن الثقافي في المرج تمام الساعة الثالثة ظهرا. “حياك الله أبو حجازين” ختم المكالمة بهذه الجملة. تشجعت أكثر فأكثر للذهاب إلى هذا النشاط.

وصلت إلى مركز الحسن الساعة 2:45 دقيقة. كان المركز فارغا ما عدا شاب في بداية العشرينات من العمر عرف عن نفسه بأنه “حارس المركز”. لم أشعر بالملل وأنا أنتظر السيد محمد ليأتي ويحضر معه الأطفال المعوقين حسب ما فهمت وتوقعت. حوالي الساعة 3:05، وصل السيد محمد ومعه الأطباء المذكورة أسماؤهم في الأعلى.

“عفوا دكتور” أعتذرت من السيد محمد إذ تبين لي أنه طبيب! “أصلا الدكتور باعث لما حكى إلي عن النشاط الطبي ما حكى عن محمد دكتور… حكى محمد المعايطة وبس” قلت لنفسي ولكن نسيت أن الأطباء فيما بينهم ، في أغلب الأحيان، عند عدم وجود مرضى، يخاطبون بعضهم البعض بدون لقب “دكتور” أو “حكيم”.

لم يطل بنا المقام لنكتشف أن هناك سوء فهم حيث تبين أن مكان النشاط هو مركز الكرك للرعاية والتأهيل في منطقة الوسية. قرر أحدنا عدم الذهاب، وكأن لسان حاله، “أجت منهم ما أجت منا”. ولكن بعد كلمتين حلوات من الدكتور محمد، صعد خمستنا إلي سيارة الدكتور مؤمن التخاينة.

وصلنا إلى المركز وطلب منا الإنتظار لحين “إنتئهاء الجولة التي تقوم بها الجمعية في المركز”. بعد فترة إنتظار تقارب النصف ساعة، وصلت  رئيسة الجمعية   السيدة خلود خريس والمتطوعون المرافقون لها. تحدث الحاضرون بداية عن الجمعية وأهدافها. ثم أنتقل الحديث إلى مركز الكرك ومشاهدات أعضاء الجمعية. ثم انتهى الحديث في النهاية  عن العنف ضد الأطباء كونه يندرج تحت مسمى “العنف”. وقد قدمت السيدة خلود خريس أفكار جميلة عن سبب العنف الذي يحدث في أقسام الطوارئ منها:
1. نفاذ صبر مرافقي المريض عند الحاجة إلى إستدعاء طبيب من قسم آخر في المستشفى إلى قسم الطوارئ وما يرافق ذلك من تأخير.
2. عدم قيام حراس المستشفى بأي دور يذكر في حفظ النظام. على العكس، فإنهم قد يساهمون في إساء الأمور عند لجؤهم للواسطة والمحسوبية من أجل المرضى من اقاربهم.
3. عدم وجود فهم لدى نسبة كبيرة من الأفراد عن الوظيفة التي يؤديها قسم الطوارئ. وفي هذا السياق، ساق الدكتور محمد المعايطة مثال عن شاب جاء في الساعه الثالثة ليلا إلى طوارئ الكرك بسبب وجود “ثالول من شهر في ساعده الأيمن!!!”. بالإضافة إلى الخلافات الزوجية وما ينتج عنها من آثار “نفسية” تنتهي بوصول المرأة إلى قسم الطوارئ. ومن خبرة شخصية لي الأسبوع الماضي في طوارئ مستشفى الكرك الحكومي، أحضر الدفاع المدني سيدة في نهاية السبعينات من  عمرها إلي قسم الطوارئ وهي تأن وتشكو من ارتعاش في يديها. “هاي مش أول مرة بنجيبها عندكو!” هكذا همس لي مسعف الدفاع المدني أثناء خروجه من الطوارئ. تبين لاحقا أن هذه “الختيارة” تعاني من مشاكل شخصية مع خادمة سريلانكية جاءتها من شهر وأنها لا “تريدها في منزلها” لأي يوم آخر!!! فكرت بصمت: “شو رأيك يا خالة،  نسكّر الطوارئ عشان يروح الكتور واللممرضات جاهة إلى السفارة السريلانكية في عمان؟”
4. عدد من المرضى ومرافقيهم يعتبرون حالتهم الطبية هي الأخطر وهي التي تستوجب أن يترك الطبيب المرضى الآخرين ويهب لعلاجهم مباشرة.

بعد حوالي ثلث ساعة من النقاش. بدأث فعاليات النشاط الطبي. أتى لنا الموظفون بعدد من النزلاء وتمت عملية الفحص الطبي…

بعد نهاية الفحص الطبي، انتظرنا حتى فترة الإفطار وتناولنا الطعام جميعا: أفراد الجمعية، ورئيس المركز، والموظفون والنزلاء.

بشكل متقطع أثناء النشاط، تم تقييم هذا النشاط، المركز، والمتوطوعين. وكالعادة، لا يتم ذكر أية سلبيات عند تقييم الأفراد أو الموسسات حتى لو من باب، “في المرات القادمة، سيكون من الأفضل لو…”. حيث اقتصر الحديث عن ذكر أمور إيجابية في كل هذا النشاط سواء من جانب الجمعية، أو المتطوعين، أو المركز.

في النهاية، لا بد لي من تسجيل إعجابي بمتطوعي جمعية نساء ضد العنف. حيث أن يحمل المحامي أشرف خريس درجة الماجستير في “حقوق الإنسان والديمقراطية” –على ما أذكر-. والدكتور نضال الشمالي مدرس جامعي في جامعة البلقاء التطبيقية.  ناهيك عن مهندستين أثنتان.

بعد سؤلي أحدهم عن سبب تطوعه. فاجأني لاحقا ذلك المساء بقوله: “لعاد أبو حجازين مستغرب ليش متطوعين!”. أحببت الإبتسامة التي علت وجهها بداية عند سؤالي لها عن سبب تطوعه ولاحقا عندما قال التعليق السابق. فسر أحدهم، “حاليا، هناك الكثير من الأشخاص الذين يقومون بالتطوع في الأردن!” معقول؟ إن شاء الله!

جمعية " نساء ضد العنف " تقيم يوماً خيرياً في مركز الكرك للرعاية والتأهيل

" نساء ضد العنف " تقيم يوماً خيرياً في مركز الكرك للرعاية والتأهيل

أقامت جمعية " نساء ضد العنف " يوم أمس السبت الموافق 28 آب يوماً خيرياً في مركز الكرك للرعاية والتأهيل .وقد تخلل هذا اليوم مجموعة من الأنشطة تمثلت في افطار رمضاني لنزلاء المركز و القائمين عليه ، وملابس جديدة لأفراده البالغ عددهم 135 نزيلاً ونزيلة ، فضلاً عن فحص طبي لهم أشرف عليه نخبة من الأطباء الشباب المتطوعين هم ؛ الدكتور محمد الأدهش والدكتور عربي ابوقويدر والدكتور جميل حجازين والدكتور أنس أبو عيشة والدكتور مؤمن التخاينة.
وقد استمرت الفعاليات قرابة التسع ساعات بدأها فريق الجمعية بجولة استطلاعية شملت مرافق المركز ، تبعها الإشراف على الفحص الطبي وتوزيع الملابس على أفراد المركز.

هذا وقد اشادت رئيسة الجمعية السيدة خلود خريس بمستوى التنظيم والنظافة في المركز وبإدارته ممثلة بالسيد فيصل الضمور وفريقه من المشرفين.

وفي نهاية اليوم قدمّت خريس الهدايا لنخبة من نزلاء المركز ، وقد تضمن فريق الجمعية كلاًمن المهندسة ابتسام أتناس والمهندسة سهيرعمارين والمحامي اشرف خريس والدكتور نضال الشمالي والسيد فراس العلاوين وبرفقة السيد بكر القرالة مدير مركز الحسن الثقافي في الكرك.ويأتي هذا النشاط ضمن سلسلة فعاليات تعكف الجمعية على إقامتها دعماً للمرأة والطفل والمحتاجين . 

image

الخبر منقول عن موقع جمعية نساء ضد العنف: http://ar.womenav.org/SubDefault.aspx?PageId=95&NewsId=76

كيف كانت مشاركتي في هذا النشاط؟

كنت في طوارئ المستشفى الحكومي يوم السبت الماضي عندما سئلت من قبل الدكتور باعث. ض عما إذا كنت أحب “التطوع في نشاط طبي للمعاقين”. بعد تردد قليل، وافقت على المشاركة. أعطاني الدكتور باعث رقم شخص يدعى “محمد المعايطة”. اتصلت مع السيد محمد وطلب مني أن ألاقيه في مركز الحسن الثقافي في المرج تمام الساعة الثالثة ظهرا. “حياك الله أبو حجازين” ختم المكالمة بهذه الجملة. تشجعت أكثر فأكثر للذهاب إلى هذا النشاط.

وصلت إلى مركز الحسن الساعة 2:45 دقيقة. كان المركز فارغا ما عدا شاب في بداية العشرينات من العمر عرف عن نفسه بأنه “حارس المركز”. لم أشعر بالملل وأنا أنتظر السيد محمد ليأتي ويحضر معه الأطفال المعوقين حسب ما فهمت وتوقعت. حوالي الساعة 3:05، وصل السيد محمد ومعه الأطباء المذكورة أسماؤهم في الأعلى.

“عفوا دكتور” أعتذرت من السيد محمد إذ تبين لي أنه طبيب! “أصلا الدكتور باعث لما حكى إلي عن النشاط الطبي ما حكى عن محمد دكتور… حكى محمد المعايطة وبس” قلت لنفسي ولكن نسيت أن الأطباء فيما بينهم ، في أغلب الأحيان، عند عدم وجود مرضى، يخاطبون بعضهم البعض بدون لقب “دكتور” أو “حكيم”.

لم يطل بنا المقام لنكتشف أن هناك سوء فهم حيث تبين أن مكان النشاط هو مركز الكرك للرعاية والتأهيل في منطقة الوسية. قرر أحدنا عدم الذهاب، وكأن لسان حاله، “أجت منهم ما أجت منا”. ولكن بعد كلمتين حلوات من الدكتور محمد، صعد خمستنا إلي سيارة الدكتور مؤمن التخاينة.

وصلنا إلى المركز وطلب منا الإنتظار لحين “إنتئهاء الجولة التي تقوم بها الجمعية في المركز”. بعد فترة إنتظار تقارب النصف ساعة، وصلت  رئيسة الجمعية   السيدة خلود خريس والمتطوعون المرافقون لها. تحدث الحاضرون بداية عن الجمعية وأهدافها. ثم أنتقل الحديث إلى مركز الكرك ومشاهدات أعضاء الجمعية. ثم انتهى الحديث في النهاية  عن العنف ضد الأطباء كونه يندرج تحت مسمى “العنف”. وقد قدمت السيدة خلود خريس أفكار جميلة عن سبب العنف الذي يحدث في أقسام الطوارئ منها:
1. نفاذ صبر مرافقي المريض عند الحاجة إلى إستدعاء طبيب من قسم آخر في المستشفى إلى قسم الطوارئ وما يرافق ذلك من تأخير.
2. عدم قيام حراس المستشفى بأي دور يذكر في حفظ النظام. على العكس، فإنهم قد يساهمون في إساء الأمور عند لجؤهم للواسطة والمحسوبية من أجل المرضى من اقاربهم.
3. عدم وجود فهم لدى نسبة كبيرة من الأفراد عن الوظيفة التي يؤديها قسم الطوارئ. وفي هذا السياق، ساق الدكتور محمد المعايطة مثال عن شاب جاء في الساعه الثالثة ليلا إلى طوارئ الكرك بسبب وجود “ثالول من شهر في ساعده الأيمن!!!”. بالإضافة إلى الخلافات الزوجية وما ينتج عنها من آثار “نفسية” تنتهي بوصول المرأة إلى قسم الطوارئ. ومن خبرة شخصية لي الأسبوع الماضي في طوارئ مستشفى الكرك الحكومي، أحضر الدفاع المدني سيدة في نهاية السبعينات من  عمرها إلي قسم الطوارئ وهي تأن وتشكو من ارتعاش في يديها. “هاي مش أول مرة بنجيبها عندكو!” هكذا همس لي مسعف الدفاع المدني أثناء خروجه من الطوارئ. تبين لاحقا أن هذه “الختيارة” تعاني من مشاكل شخصية مع خادمة سريلانكية جاءتها من شهر وأنها لا “تريدها في منزلها” لأي يوم آخر!!! فكرت بصمت: “شو رأيك يا خالة،  نسكّر الطوارئ عشان يروح الكتور واللممرضات جاهة إلى السفارة السريلانكية في عمان؟”
4. عدد من المرضى ومرافقيهم يعتبرون حالتهم الطبية هي الأخطر وهي التي تستوجب أن يترك الطبيب المرضى الآخرين ويهب لعلاجهم مباشرة.

بعد حوالي ثلث ساعة من النقاش. بدأث فعاليات النشاط الطبي. أتى لنا الموظفون بعدد من النزلاء وتمت عملية الفحص الطبي…

بعد نهاية الفحص الطبي، انتظرنا حتى فترة الإفطار وتناولنا الطعام جميعا: أفراد الجمعية، ورئيس المركز، والموظفون والنزلاء.

بشكل متقطع أثناء النشاط، تم تقييم هذا النشاط، المركز، والمتوطوعين. وكالعادة، لا يتم ذكر أية سلبيات عند تقييم الأفراد أو الموسسات حتى لو من باب، “في المرات القادمة، سيكون من الأفضل لو…”. حيث اقتصر الحديث عن ذكر أمور إيجابية في كل هذا النشاط سواء من جانب الجمعية، أو المتطوعين، أو المركز.

في النهاية، لا بد لي من تسجيل إعجابي بمتطوعي جمعية نساء ضد العنف. حيث أن يحمل المحامي أشرف خريس درجة الماجستير في “حقوق الإنسان والديمقراطية” –على ما أذكر-. والدكتور نضال الشمالي مدرس جامعي في جامعة البلقاء التطبيقية.  ناهيك عن مهندستين أثنتان.

بعد سؤلي أحدهم عن سبب تطوعه. فاجأني لاحقا ذلك المساء بقوله: “لعاد أبو حجازين مستغرب ليش متطوعين!”. أحببت الإبتسامة التي علت وجهها بداية عند سؤالي لها عن سبب تطوعه ولاحقا عندما قال التعليق السابق. فسر أحدهم، “حاليا، هناك الكثير من الأشخاص الذين يقومون بالتطوع في الأردن!” معقول؟ إن شاء الله!

Karak Syndrome متلازمة الكرك

 

ما هي المتلازمة؟

تعريف المتلازمة حسب موقع ويكيبيديا: “المتلازمة أو التناذر (السِندُرُم) مجموعة من الأعراض المرضية والعلامات المتزامنة ذات المصدر الواحد…”

ما هي المتلازمات التي سمعت عنها؟

هل سبق لك أن سمعت عن متلازمة داون؟ ماذا عن متلازمة تيرنز؟ أو لنجعل الأمور أسهل، ماذا عن متلازمة نقص المناعة المكتسبة (الأيدز)؟ من المرجح أن قد سمعت عن إحدى هذه المتلازمات. ولكن، هل سبق لك أن سمعت عن متلازمة باسم الكرك؟

الكرك؟

نعم، هناك متلازمة باسم الكرك – المحافظة الأردنية الجنوبية. وقد تم نشر معلومات عنها لأول مرة في العدد 40 من المجلة الطبية Journal of Medical Genetics سنة 2003.

المكتشفين

بحسب المقالة العلمية المنشورة في المجلة الطبيةـ فإن معدي هذه الدراسة هم:
A Mubaidin1, E Roberts2, D Hampshire2, M Dehyyat1, A Shurbaji1, M Mubaidien3, A Jamil4, A Al-Din5, A Kurdi1, C G Woods2,6

ما هي اسماؤهم باللغة العربية؟ موقع المجلة باللغة الإنجليزية وعدا عن ذلك، وكما تستطيع أن ترى أعلاه، مكتوب فقط الحرف الأول من اسم كل طبيب ساهم في هذا الإكتشاف.

اسم A Mubaidin

بالنسبة لإسم: A Mubaidin. فمن المرجح أنه يشير إلى إسم دكتور الأعصاب الأردني عمار المبيضين. حيث أنه توجد إشارة إلى هذه المتلازمة في موقع “وكالة عمون الإخبارية” بتاريخ 20.04.2010 في خبر عن الدكتور عمار:

… العميد المتقاعد من الخدمات الطبية الملكية يرئس لجنة فحص اختصاص أمراض الدماغ والأعصاب في البورد الأردني. لمبيضين أكثر من 40 بحثا ودراسة طبية منشورة كما سجلت باسمه عدة اكتشافات طبية ورصد أمراض وراثية عصبية كان آخرها "متلازمة الكرك".

لماذا الكرك؟ لماذا ليست متلازمة معان أو الطفيلة مثلا؟ أو لأن الدكتور عمار المبيضين من الكرك؟

السبب بحسب مقالة عن Karak Syndrome في موقع ويكيبديا باللغة الإنجليزية:

The family who the disease was discovered in their siblings lived in Karak, a town in southern Jordan.

العائلة التي اكتشف في ابنائها المرض كانت تسكن في الكرك…

ما هي هذة المتلازمة؟

يذكر الأطباء في بداية بحثهم، المنشورة في المجلة التي ذكرت أعلاه، عن رأيهم عن الحالة الطبية الجديدة التي اكتشفوها في أبناء هذه العائلة الكركية:

We hypothesise that the disorder, Karak syndrome, is novel and a member of the growing family of neurological diseases involving excess cerebral iron accumulation, for example, PKAN, neuroferritinopathy, aceruloplasminaemia, and Friedreich’s ataxia.

نفترض أن الإضطراب، متلازمة الكرك، هو جديد وعضو في العائلة المتزايدة من الأمراض العصبية التي تتضمن تراكم زائد للحديد في الدماغ مثل أمراض PKAN، neuroferritinopathy…

لقراء البحث المنشور عن متلازمة الكرك باللغة الإنجليزية:

http://eprints.whiterose.ac.uk/248/1/woodscg2.pdf

How will the internet be in 5 years?

In the last 20 years the evolution of information systems changed the world, 5 years ago youtube, facebook, etc, didn’t exist or were rudimentary. In the following 5 years will be more technology introduced by google phone, etc.

A comment on a youtube video: http://www.youtube.com/watch?v=wUlPb-tm9Ws

What “neoflyboy” said in his comment summarizes the “evolutionary changes” that happened to the internet in the last few years… What will internet be like 5 years from now? Will there be anything more amazing sites than “youtube” & “facebook”? Is it possible that there are new sites with new ideas that will revolutionize the internet in the next 5 years?

“Nothing is impossible… The impossible just takes longer” Quote from Dan Brown Novel, “Digital Fortress”… I think Dan Brown attributed this saying as a motto of the NSA (National Security Agency).